لماذا يرمز للعدالة بـ "justitia" المرأة معصوبة العينين حاملة السيف و الميزان ؟



لا بد و أنك شاهدت مرات عديدة رمز العدالة المتجسد بالمرأة معصوبة العينين التي تحمل ميزان بيدها اليسرى و سيف بيدها اليمنى.

 

لكن ألم تتساءل يوما لماذا يرمز للعدالة هكذا تحديدا؟ لما هي امرأة و ليست رجل! و لم تكون معصوبة العينين؟ و لما الميزان و السيف بيديها؟


Iustitia أو Justitia هي مجسم إغريقي يعبر عن القوة الأخلاقية للنظام القضائي حيث تعتبر سيدة العدالة  "lady justice"رمز العدالة في الفن الروماني القديم والتي يقابلها عند اليونانيين الآلهة تيميس " Themis" المجسدة للأمر الإلهي و للقانون والعرف.

 

حيث كانت العدالة إحدى الفضائل التي يحتفل بها الإمبراطور أوغسطس و استخدمها العديد من الأباطرة بعده لإعلان أنفسهم حماة للعدالة.

 

أما الإيحاءات التي تشير إليها الإختيارات في هذا المجسم فتتمثل في التالي :


أما المرأة،

فمن المعروف ان قلب المرأة أرق من قلب الرجل لذا تم تفضيلها في رمز العدالة للدلالة على الرحمة فلا عدالة بدون رحمة،

 

إضافة إلى أن العدالة في أغلب اللغات هي كلمة مؤنثة لذا كان لا بد من التوافق بين الكلمة و الرمز .


أما عصابة العينين،

فقد تمت تغطية عيني المرأة للدلالة على المساواة و الحياد ذلك أن القاضي او الحاكم يجب ألا يقوم بالتمييز بين المتخاصمين عند الحكم بينهم وأن يقوم بتطبيق العدالة بغض النظر عن الثروة أو السلطة أو الجاه الذي يتمتع بهما أي من المتخاصمين.

 

و لقد كانت بأول المنحوتات و العملات تصوها بعينين مكشوفتان و لم يكن شائع تصويرها بعصابة العينين إلا منذ منتصف القرن السادس


اما الميزان،

فهو لوزن دعاوى المتخاصمين  والأدلة و فيه إشارة إلى الحق وفق القانون و تطبيقه الى جانب المساواة.


أما السيف،

فهو يشير الى العقاب الذي سيلقاه المذنب عند تطبيق العدالة و رمز لصرامة القضاء حيث لا بد للحاكم او القاضي العادل ان يملك القوة و القدرة على احقاق عدله بسرعة و حسم.


المشاركات الشائعة من هذه المدونة

محاضرات و دروس في قانون الشغل التونسي : القانون الإجتماعي | فاخر بن سالم

مجلة القانون الدولي الخاص معلق عليها | لطفي الشاذلي و مالك الغزواني