محكمة أريانة : يطعن زوجته في رقبتها و يحاول طعن القاضية في جلسة صلحية




عندما يكون القاضي درعا بشريا للعدالة !
ما حدث اليوم في محكمة أريانة الإبتدائية ..
دليل على أننا نعمل تحت "لطف " و " ستر " الله..



مواطن يعمد أمام الملأ و في حضرة القاضي و علنا إلى تشويه وجه زوجته و طعنها على مستوى رقبتها بسكين كبير الحجم كان مخبأ بين طيات ثيابه ..
و يحاول من ثمة الاعتداء على القاضية التي لولا تدخل بعض العاملات بالمحكمة و احد المحامين لما كانت أن تفلت من قبضته ..
لم نعد نطالب بتوفير محاكم لائقة ..
صرنا نطالب بالأدنى ..
أمنوا لنا المحاكم،
فحياة القضاة و سلامتهم على المحك !!
كل المساندة للسادة القضاة الذين يعملون في ظروف مهينة و غير آمنة و لا يتوانون رغم ذلك عن أداء رسالتهم على أكمل وجه..
كل المساندة للزميلة التي بلغني أن الصدمة و هول الفاجعة أثرا على نفسيتها كثيرا..
على الدولة الإضطلاع بمهامها و تأمين المحاكم و حماية السادة القضاة..

نقلا عن أحد القضاة

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

كتاب العقد للأستاذ محمد الزين | النظرية العامة للالتزامات والعقود

محاضرات و دروس في قانون الشغل التونسي : القانون الإجتماعي | فاخر بن سالم