لماذا يرتدي المحامي زي أسود؟ الم تتسائل يوم عن قصة ذلك الزّي !!




الزي الموحد هو ذلك الزي الذي  يلبسه مجموعة من الناس لإظهار إنتمائهم إلى مجموعة أو كيان واحد و في هذا الصدد أصبح الثوب أسود اللون هو الزي الرسمي المتعارف عليه لتمييز المحامين عن غيرهم ،
فالروب الأسود هو الزي الرسمي الذي  يرتديه المحامون خلال مرافعاتهم أمام حضرة المحكمة، وفي جميع أنحاء العالم. فلماذا يلبس المحامون هذا الزي؟ و لماذا الأسود بالتحديد؟


لماذا يرتدي المحامي زي أسود؟  الم تتسائل يوم عن قصة ذلك الزّي !!


يرجع تاريخ بذلة المحاماة إلى عام 1791 بفرنسا، عندما كان أحد القضاة الفرنسيين جالسًا في شرفة منزلة، و صدفة شاهد مشاجرة بين شخصين، انتهت بقتل أحدهما للآخر وهرب القاتل، وهرع أحد الأشخاص إلى القتيل لأخذه للمستشفى ولكنه كان قد فارق الحياة.

اتهمت الشرطة الشخص المنقذ، رغم أنه كان بريئاً من هذه التهمة، وكان القاضي الذي شاهد الواقعة هو الذي سيحكم في القضية، 


و بالطبع  القاضي بصفته سلطة لا يستطيع ان يشهد على براءته بما أن الدّلائل كُلها كانت ضدّه فالقانون لا يعترف إلا بالدلائل والقرائن، لذلك حكم القاضي على الشخص البريء بالإعدام، وعلى الرغم من أن القاضي نفسه، شاهد الجريمة التي وقعت أمام منزله.

وبعد فترة اعترف القاضي أمام الرأي العام بأنه أخطأ في هذه القضية، وحكم على شخص بريء بالإعدام، فثار الرأي العام ضده واتهمه بانعدام الأمانة والضمير.


وذات يوم أثناء النظر في إحدى القضايا، كان هذا القاضي هو نفسه رئيس المحكمة، فوجد المحامي الذي وقف أمامه لكي يترافع في القضية مرتدياً بذلة سوداء، فسأله القاضي عن سبب ارتداء هذا الثوب الأسود، فكان رد المحامي: لكي أذكرك بما فعلته من قبل، وحكمت ظلماً على شخص بريء بالإعدام، 

ومنذ تلك الواقعة أصبح 'الروب' الأسود هو الزي الرسمي في مهنة المحاماة، ومن فرنسا انتقل إلى سائر دول العالم.





المشاركات الشائعة من هذه المدونة

محاضرات و دروس في قانون الشغل التونسي : القانون الإجتماعي | فاخر بن سالم

مجلة القانون الدولي الخاص معلق عليها | لطفي الشاذلي و مالك الغزواني